موضة

متحف دي يونغ يحتضن أول معرض للأزياء الإسلامية في سان فرانسيسكو

متحف دي يونغ يحتضن أول معرض للأزياء الإسلامية في سان فرانسيسكو

في الوقت الذي أصبحت به الأزياء المحتشمة معلماً أساسياً على خارطة الموضة العالمية لم نعد نستغرب من رؤية العارضات المحجبات يزيينَّ المنصات في أشهر عروض الأزياء.

سيقيم متحف دي يونغ للفنون الجميلة بإدارة ماكس هولين معرض لاستكشاف الموضة الإسلامية لخريف ٢٠١٨ بعنوان “الأزياء الإسلامية المعاصرة”. ستكون مدة المعرض ٦ شهور ابتداءً من ٢٢ أيلول ٢٠١٨ وحتى شهر كانون الثاني للعام ٢٠١٩.

 

أول معرض للأزياء الإسلامية في سان فرانسيسكو

 

وسيكون هذا أول معرض يقام تحت إدارة ماكس الذي أوضح في إحدى لقاءاته الصحفية:

 

هناك من لا يؤمن بوجود الموضة بين سيدات المجتمع الإسلامي ولكن على العكس مع الأزياء العصرية والحيوية والاسثنائية في الكثير من الدول الاسلامية.

 

سيتم عرض موديلات من حول العالم بما فيها أزياء للمحجبات لمصممين مسلمين وأوروبيين منهم ايمان الديبي وحسين شالايات وعلامة دولتشي آند غابانا.

بالإضافة إلى استكشاف أزياء الشارع والأزياء الرياضية المستوحاة من الأزياء الإسلامية مثل نايكي حجاب والبوركيني. وأخيراً سيكون هناك قسم تاريخي يعرض مجموعة من الأزياء التقليدية الإسلامية.

أول معرض للأزياء الإسلامية في سان فرانسيسكو

وقال مدير المتحف أن الهدف الرئيسي للمعرض هو تحدي الفكر الخاطئ عن كيف تعبر السيدات المسلمات عن أنفسهن من خلال الموضة بالإضافة إلى تعزيز التواصل والتفاهم والتقدير بين الثقافات.

 

معرض الآزياء الإسلامية المعاصرة هو عبارة عن استكشاف لموضوع متعدد الأوجه لم تكشف المتاحف الكثير من جوانبه. سيحفر هذا المعرض في تاريخ معارض الأزياء للمتحف وسيسلط الضوء على الاتفاقات والاختلافات الاجتماعية والسياسية والثقافية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق