اخبار الفن

حسين الجسمي مكتئب و يفكر بالاعتزال من بعد وصفه ب”النحس”.

حسين الجسمي مكتئب ويفكر بالاعتزال من بعد وصفه ب”النحس”.

تناقل عدد من الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي خبراً يفيد بأن الجسمي يفكر جدياً في اعتزال الفن نتيجة إصابته بالاكتئاب جراء ما يتعرض له من سخرية ووصفه ب “النحس” و”نذير الشؤم”، ليقوم عشاق المطرب الإماراتي بدعمه نفسياً عبر تصدر هاشتاغ “حسين الجسمي كلنا نحبك”.
وتصاعدت حملة الدفاع عن المطرب الإماراتي حسين الجسمي بمواجهة حملة التنمر القاسية الموجهة ضده عقب انفجار بيروت، وقد شارك في الحملة شقيقه صالح الجسمي، ونشرت أحلام عبر حسابها صور تجمعهما بحسين الجسمي وعلقت عليها قائلة : “فخر بلادي”، الفنانة الكويتية شمس انفعلت بشدة اثناء دفاعها عن زميلها حسين الجسمي لدرجة أن تغريدتها اعتبرت إساءة لبعض الشعوب، ولكنها أصرت على موقفها ولم تحذف تغريدتها التي قالت فيها: “ينتخبون فاسدين وعيال حرام ويسلمون بلدانهم للخونة والحرامية ويمشونهم مشي الخرفان!! ويتحكمون فيهم واذا جتهم مصيبة تنمروا على الفنان المحترم حسين الجسمي والي يتنمرون عليه فاشلين وحاكمهم زعيم مغتصب كرامتهم”.
وربط بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي بين غناء حسين الجسمي للبنان في يوم الجيش الوطني وتغريدته التي أطلقها بعد الحفل والتي عبّر فيها عن محبته للبنان حتى تنتهي الدنيا ، وبين انفجار بيروت حيث تجدد الحديث حول أنه نذير شؤم على الدول التي يغني لها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق